جاري التحميل ...

«إنتل» تعتزم طرح معالجات بمعمارية «64 بِت» لأجهزة «أندرويد»

«إنتل» تعتزم طرح معالجات بمعمارية «64 بِت» لأجهزة «أندرويد»

«إنتل» تعتزم طرح معالجات بمعمارية «64 بِت» لأجهزة «أندرويد»

أعلنت شركة «إنتل» الأميركية خلال اجتماع للمستثمرين أنها تستعد لصناعة معالجات بمعمارية 64 بِت، مخصصة للأجهزة العاملة بنظامي «أندرويد» من «غوغل» و«ويندوز» من «مايكروسوفت». ويأتي إعلان الشركة بعد إعلان مشابه من شركة «سامسونغ» حول اعتزامها صناعة معالجات بنفس المعمارية الجديدة في سوق الهواتف والحواسب اللوحية.

ووفقًا للشركة، فإن أول الحواسب اللوحية، التي سيتم إطلاقها بمعالج «باي ترايل» Bay Trail الجديد من «إنتل» بمعمارية 64 بِت ستكون بنظام «ويندوز»، وستصل إلى الأسواق خلال الربع الأول من العام المقبل، في حين سيتم بعدها مباشرة طرح الأجهزة التي تعمل بالمعالج نفسه، لكن بنظام «أندرويد»، ما يعني أنه من المتوقع أن تصل هذه الأجهزة خلال النصف الأول من العام المقبل.

وكانت «أبل» الأميركية هي أول شركة جلبت معمارية «64 بِت» لمعالجات الهواتف الذكية، وذلك من خلال هاتفها الأخير «آي فون 5 إس»، الذي يعد أول الهواتف العاملة بهذه التقنية. يشار إلى أن معالجات «64 بِت» تستطيع التعامل مع عناوين الذاكرة المؤلفة من أرقام من نمط 64 بِت، ما يعني إمكانية إجراءه الحسابات بأعداد أكبر بكثير من معالج «32 بِت»، ما يخوله التعامل مع أكثر من أربعة غيغابايت من الذاكرة العشوائية في الثانية، مما يُحسن من قدرته على تشغيل عدد أكثر من المهام في وقت واحد وبسرعة أعلى.

 

شاركها :

التعليقات مغلقة.